منتديات فجر الاقصى الإسلامي
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات فجر الأقصى الفلسطيني ويشرفنا انضمامك معنا ويسعدنا إتحافك ايانا بما يفيدنا ونسر بتقديم ما لدينا لك كي تستفيد ونتمنى ان ينال منتدانا حسن اعجابك

منتديات فجر الاقصى الإسلامي

منتديات فجر الاقصى الإسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هالوو دايتون !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: هالوو دايتون !   الإثنين يوليو 13, 2009 4:42 am

بصراحة وبدون أدنى مواربة .. لم أكن وحتى البارحة أعرف الكثير عن دايتون ! .. كيث دايتون الجنرال الأميركي الذي يرأس مكتب USSC أو مكتب التنسيق الأمني الأميركي ..

تعثرت عبر موقع مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات (ادعس هنا)بوثيقة في غاية الروعة .. هي نص خطاب ألقاه دايتون - الخبير بحواديت وينستون تشرشل - وذلك في ندوة soref التي عقدها مركز واشنطن لسياسات الشرق الأوسط

القليلون يعرفون عن دايتون معلومات كافية - وأنا لست منهم - ولكن استطعت أن أكون صورة عن ماضيه وعن مهمته التي هو بصددها في الأراضي المحتلة ..

في هذا الموضوع لنتحدث ونتصارح قليلا بشأن هذا الدايتون !

من هو ؟؟

اسمه كيث دايتون .. يحمل رتبه جنرال في الجيش الأمريكي .. شغل عدة مناصب خارج الولايات المتحدة .. منها منصب الملحق العسكري بسفارة أمريكا في روسيا .. وعمل مفتشا عن أسلحة الدمار الشامل في العراق ، وقبل وصوله لفلسطين كان يشغل منصب نائب مدير مركز السياسة والتخطيط الاستراتيجي في هيئة الأركان في واشنطن ..

ما الذي يفعله الآن في فلسطين ؟؟

يرأس ما يُسمى بمكتب التنسيق الأمني الاميركي المعروف اختصارا بـ USSC .. وعلى الرغم من التسمية إلا أن المكتب يحوي موظفين عسكريين يؤدون مهامه من عدة دول تتشارك في الرؤى حول ضرورة تطبيق فكرة (السلام عبر الأمن) حيث أن هذه الدول وفي مقدمتها أمريكا تؤمن إيمانا راسخا بحل الدولتين لحل الصراع في الشرق الأوسط ، وتؤمن أيضا بجدوى استخدام طريق (السلام عبر الأمن) .. وأمريكا خصوصا .. تؤمن بأن العلاقات بينها وبين إسرائيل غير قابلة للانفصام يوما من الأيام ..

ما هي هذه الدول ؟؟

باختصار هي:

أمريكا ..

وبريطانيا ..

وكندا ..

وأخيرا .. تركيا!!

ولكل جزأ من الفريق مهامه الموكلة إليه ..

فالبريطانيون .. يعملون في رام الله على الدوام كمنسقين ، والكنديون يعملون كمحاربي طريق ، يتنقلون من هنا إلى هناك عبر محافظات الضفة ويلتقون بالقادة الأمنيين ويطلعون على الأحوال المحلية وبشكل ثانوي .. يقدمون خدمات الترجمة لكونهم عسكريين كنديين من أصول عربية (wow) ! ..

الأمريكيون يتعاونون مع الاردنيين من أجل تدريب قوات الأمن .. وتم لحد الآن تخريج دفعتين بواقع 500 جندي للكتيبة ، ولا يزال 500 آخرون قيد التدريب ، ويقومون أيضا بدورات تدريبية بحثية للضباط برتب رائد ومقدم وعقيد تستمر لمدة ثمانية أسابيع ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هالوو دايتون !   الإثنين يوليو 13, 2009 4:43 am

مهام USSC !

لمكتب التنسيق الامريكي مهام عديدة تحدث عنها دايتون ، لقد أراد باختصار أن يساهم في تغيير الواقع ، الواقع في الضفة الغربية الذي جابهه .. خاصة بعد بداية الخطة الاسرائيلية للفصل أحادي الجانب ، وبعد تعثر مهمته سلفه كيب وارد .. وبعد تعثر مهمته هو شخصيا بسبب صعود حماس للحكم ..

لم يستلم دايتون فلسا واحدا من الادارة الأمريكية قبل الانقلاب في غزة .. وبعده أصبح لديه - على الفور - 161 مليون دولار على دفعتين .. الأولى كانت في يوليو 2007 .. والثانية في نهاية العام ..

ويقول أنه بعد يونيو 2007 أصبحت مهمته سهلة .. وذلك لأن وزراة الداخلية المسؤولة عن غالبية الاجهزة الأمنية قد سقطت - وهذا من مميزات السيطرة الحمساوية على غزة كما قال - وبدأ دايتون في مهمة تغيير الواقع ..

الواقع حسب تصور دايتون كان هو المخاوف الأمنية الاسرائيلية نتيجة عدم الثقة في تكوينها نتيجة لماضيها السيء إبان عرفات .. حيث أنها كانت جيشا فلسطينيا ضد إسرائيل ، وليست على الإطلاق قوات لحفظ الأمن - الاسرائيلي أولا - حسب تصورات اتفاقية اوسلو

والواقع أيضا هو تضارب الجهود وعدم وجود خطة عمل فاعلة لدى القوات الأمنية الفلسطينية ، وذلك كإرث طبيعي لواقعها إبان حكم المرحوم عرفات ..

---

إذا باختصار .. يريد دايتون أن يحدد عمل الفلسطينيين أمنيا .. كيف يكون .. ويطمئن الاسرائيليين بشأن قدرته على صناعة ما سماه بالفلسطينيين الجدد .. الذين يركزون جهودهم على بناء الدولة وحفظ الأمن فقط .. وليس على محاربة إسرائيل

مجالات عمل USSC

حسب دايتون .. هناك أربع مجالات للعمل ..

أولا: التدريب والتجهيز الذي يتم في الأردن في مركز الشرطة الدولي الموجود خارج عمان .. لماذا الأردن .. لأن ذلك بعيد عن العشيرة والعائلة وتأثيرها .. ولأن الأردن بلد تثق فيه إسرائيل ! ..

ثانيا: قدرات وقابلية وزارة الداخلية .. فهي حسب وصف دايتون المفتاح للوضع الطبيعي .. هذا الوضع يعبر عنه ضابط عسكري اسرائيلي صارم وبراغماتي - حسب وصف دايتون - بقوله: كلما عمل الفلسطينيون اكثر .. كلما قدمنا نحن أفضل !

وقد كانت تواجه دايتون مشكلة كبيرة جدا .. وهي كون الوزارة في بداية عمله حمساوية ولكن حسب وصفه كان سقوطها مع الانقلاب أحد حسناته !

ثالثا: البنية التحتية .. ويذكر أنه يتعاون وينسق أمنيا مع الجيش الاسرائيلي من أجل بناء قاعدة عمليات في جنين كتلك التي بنيت في أريحا .. وكليات أخرى كالكلية الفنية للحرس الرئاسي في أريحا أيضا

طبعا يقول دايتون - بتواضع كبير في الواقع - أن الكثيرين شعروا بالسعادة للوضع الجديد الذي تم بناءه على مدار أكثر من 18 شهرا .. منهم نواب في الكونجرس ومسؤولون أمريكيون وأولهم القادة العسكريون الاسرائيليون والفلسطينيون على السواء !

رابعا: تدريب القادة الكبار .. وقد تحدثت في معرض الحديث عن الدورات التدريبية التي يقيمها الكنديون والبريطانيون والتي جعلت من حوالي 36 ضابطا فلسطينيا أكثر إدراكا لمفاهيم مثل النظام وسيادة القانون وضرورة تطبيق المعايير الدولية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هالوو دايتون !   الإثنين يوليو 13, 2009 4:44 am

نتائج عمل USSC طوال سنتين .. والتحديات التي واجهها

أهم ما قام USSC بإقامته وصناعته هو الرجل الفلسطيني الجديد ..

هناك الكثير من الشواهد التي ساقها دايتون في معرض حديثه عن هؤلاء الرجال الجدد ..

بداية قال:
لقد قال لي أصدقائي في الجيش الاسرائيلي بعدما شاهدوا التغير الحقيقي في أداء القوات الفلسطينية "كم من هؤلاء الرجال الجدد تستطيع أن تصنع وبأية سرعة؟ لأنهم الوسيلة التي ستؤدي إلى رحيلنا عن الضفة الغربية"!

وهنا أضع مئة علامة تعجب .. هل هذا هو ما يفعله دايتون ؟ أن يصنع رجالا جدد .. للفلسطينيين مميزات ثابتة ولا تتغير دوما .. ودايتون للأسف نجح في محاولته للتغيير .. قبل سنوات .. كان رجل الامن الفلسطيني لا يتورع عن إطلاق النار على الاسرائيلين ويقتل منهم ويصيب .. الآن أصبح يرفع صدره عاليا من أجل أن يتصدى لأي مكروه قد يلحق بهم .. ويحرص على سلامتهم .. هذا ما تفعله مصانع دايتون .. تصنع رجالا آليين .. ينفذون الأوامر .. ولا يفكرون أبدا بصحة أو خطأ ما يفعلون .. وكأنهم دجاج تم انتاجه في وحدات للتفريخ !

ويذكر دايتون أيضا .. كيف أن ضابطا كبيرا في الخليل .. سمح لـ 125 متدربا في الأردن أن يقوموا بالحراسة في مناطق B التي تخضع أمنيا للسيطرة الاسرائيلية .. لماذا؟ .. حسب قوله: أنا بحاجة لمساعدتهم وأنا أثق بهؤلاء الشباب ، لم يعودوا يكذبون علي كما في السابق" ؟!

ومما يذكره دايتون أيضا .. كيف أن القوات الفلسطينية نجحت في اجتياز اختبار "عملية الرصاص المسكوب" على غزة !

وتفصيل ذلك أن الحماية الأمنية في الضفة الغربية كانت ملقاة بالكامل على عاتق اجهزة الأمن الفلسطينية .. لماذا؟ لانه وباختصار كانت القوات الاسرائيلية تقاتل في غزة .. وبالأخص .. "لواء كفير" الذي تم سحبه من الضفة الغربية وإلقاءه في الجبهة التي فتحت في غزة !

ومن أهم مظاهر ذلك .. ما فعله رجال الأمن - الفلسطينيون الجدد - أثناء المظاهرات .. فقد سيطروا عليها جيدا .. ومنعوا الاحتكاك بين الفلسطينين والاسرائيليين .. وبين الفلسطينيين والمستوطنين بالأخص .. الذين كانوا تقريبا بدون حماية ..

لقد كان الضابط الفلسطيني يتصل بنقطة تفتيش إسرائيلية ويقول لهم: اخلوا المكان لمدة ساعتين فقط .. ستمر مظاهرة .. نحن سنتوكل بالموضوع .. وكان الاسرائيليون يتجاوبون !

ويذكر دايتون أن جميع عمليات الاقتحام لكل المدن والقرى أصبحت تتم بتنسيق كامل بين الجيش الاسرائيلي والقوات الفلسطينية ..

اتذكر أن ذلك كان مما تحدث عنه ذات مرة وزير الاسرى الحالي والنائب عن فتح "عيسى قراقع" .. كيف أن الأمن الفلسطيني يستأسد على المواطنين .. وفي ذات الوقت يهربون ويخلون الشوارع في بيت لحم عند اشتمام ريح ضراط أول جندي اسرائيلي يدخل المدينة .. تلك المدينة المملوءة بالخبراء العسكريين الذين يفتخرون بماضيهم في بيروت !

ما الذي نسي دايتون التحدث عنه ؟ .. تعقيبات على خطابه ..

يتحدث دايتون - بدون تباهي كما يقول - عن الوضع الجديد الذي استطاع خلقه على الأرض في الضفة .. الرجال الجدد الذين استطاع أن يمسح عقولهم وأدمغتهم .. والذين سيكونون الطريق أمام (السلام عبر الأمن) .. وربما يكون ذلك أمرا جيدا .. أن يكون لدينا قوات أمنية جيدة ترعى الوطن والمواطن .. وهي بالفعل مدربة ومجهزة لوجستيا بتمويل عربي - خليجي بالأخص - بشكل جيد ..

ولكن ،،

هل تقوم القوات الأمنية الفلسطينية فعلا بهذا العمل !

هل تقوم فعلا بحفظ أمن الوطن والمواطن ؟

وهل يتعاون الاسرائيليون مع دايتون هذا ؟

إنه يقول أنه يلتقي يوميا بقادة عسكريين إسرائيليين .. يقول أنه على تواصل دائم معهم وهو راضٍ عنهم وهم راضون عنه ..

ودايتون لم ينسى أن يصور حماس في خطابه بشتى التصاوير والتشبيهات .. فهي إرهابية حصلت على الحكم بقوة السلاح وبنزف الدم ، أمام أشخاص أنهكتم وأهملتهم - يقصد قوات الأمن في غزة - ومنعت عنهم رواتبهم في مقابل تسليح المليشيا الخاصة بها .. وينسى هذا المأفون أن أمريكا هي من قامت بذلك وهي من استفادت من ذلك رئيسيا ..

وطبعا ينسى هذا المأفون أن يتحدث عن الجانب الأمني الفلسطيني .. وعن الواجب الاسرائيلي تجاه الفلسطينيين .. فما الذي حصل عليه الفلسطينيون بالمقابل ..

أول الرقص طبعا كان اقتحامات الجيش الاسرائيلي للمدن ليل نهار بكل سهولة ودون أدنى مقاومة تذكر من حماة الوطن .. وليس في ذلك غضاضة إذا ما قارناه بهجمات قطعان المستوطنين المتواصلة على المواطنين الآمنين .. الهجمات التي تنسق ويتم التحريض عليها بفتاوى حاخامية تجيز حرق ونهب المحاصيل الزراعية - وحدث ذلك مؤخرا في شمال الضفة - للفلسطينيين ..

أين رجل الأمن الفلسطيني .. أين الفلسطيني الجديد عندما يواجه "المواطن" - ولدي اعتراض على استخدام هذه الكلمة - قطيعا من المستوطنين .. أو قطيعا من الخنازير المتوحشة تهاجم محصوله .. فتفسده أو تحرقه أو تنهبه !

وأين يكون هذا الفلسطيني الجديد عندما تصل الوقاحة بهذا المستوطن عندما يتعدي على المواطن ويدهسه بسيارته أو يضربه تحت حماية الجنود ..

والتساؤل هنا .. هل هذا هو مفهوم دايتون عن الأمن الذي سيعبر الفلسطينيون عبر جسره إلى ضفة السلام !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هالوو دايتون !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجر الاقصى الإسلامي :: ][][§¤°^°¤§][ القسم السياسي والعام ][§¤°^°¤§][][ :: منتدي فجر الاقصى السياسي-
انتقل الى: