منتديات فجر الاقصى الإسلامي
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات فجر الأقصى الفلسطيني ويشرفنا انضمامك معنا ويسعدنا إتحافك ايانا بما يفيدنا ونسر بتقديم ما لدينا لك كي تستفيد ونتمنى ان ينال منتدانا حسن اعجابك

منتديات فجر الاقصى الإسلامي

منتديات فجر الاقصى الإسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من الجبان هنا ؟الجندي الأسرائيلي أم مقاتلو القسام؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عز الدين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 70
نقاط : 137
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: من الجبان هنا ؟الجندي الأسرائيلي أم مقاتلو القسام؟   الثلاثاء مايو 26, 2009 12:29 pm



من الجبان هنا؟؟ الجندي الاسرائيلي أم مقاتلي حماس ؟؟!


بقلم: عميرا هاس

(المضمون: الفلسطينيون يقولون ان الجندي الاسرائيلي جبان بينما يقول الجيش الاسرائيلي ان مقاتلي حماس جبناء فمن الصادق؟).

ترجمة / فلسطين بيتنا / ضابط في لواء جفعاتي يقوم بجمع جنوده قبل الهجمة التالية على غزة في عملية 'الرصاص المصهور'. 'من الذي يريد الدخول الى حي عزبة عبد ربه؟' سألهم. اثنان رفعا أياديهما. 'ومن الذي الذهاب الى العطاطرة؟' خمسة. 'ومن يريد الذهاب الى تل الهوى؟' بحر من الايدي يرفع. كلهم يريدون المشاركة في عملية تل الهوى. فتيان في السابعة عشرة من عمرهم من حي تل الهوى في غزة هم الذين تبادلوا رواية هذه النكتة. ومن لم يفهم يوضحون له الامر على النحو التالي: في هذا الحي لم يواجه الجنود الاسرائيليون اية مقاومة فلسطينية. لذلك يفضل الجنود الاسرائيليون اقتحام هذا الحي.

وفقا لاولئك الفتتيان هذه نكتة خرجت من كتائب عز الدين القسام التابعة لحماس وهي تعبر عن الواقع. ولكن هذا لم يكن انطباع ساكن اخر من سكان حي تل الهوى المؤيدين لحماس: هو تجرأ ذات مرة وأطل من نافذة بيته فشاهد الشبان المسلحين وتأثر من شجاعتهم بالتجول في الشوارع ومن قدرتهم على التحرك بسرعة بين الصواريخ التي تسقط عليهم. مناورات المراوغة والهروب من الصواريخ تحولت الى احد التدريبات الالزامية لدى التنظيمات العسكرية الفلسطينية.

انطباعات هذا المواطن تتلائم مع الفرضية الرسمية التي تسوقها حماس وتنظيمها العسكري والتي نقلت لـ هآرتس من قبل نشطاء في منظمة المقاومة العسكرية: القتال الجريء والذكي خصوصا من قبل عز الدين القسام هو الذي منع الجيش الاسرائيلي من تحقيق هدفه واحتلال كل القطاع. 'في عام 1967 هزمت الجيوش العربية خلال ستة ايام' يقول الناطقون بلسان حماس. ' في عام 2009 لم تهزم عزالدين القسام طوال 21 يوما والجيش الاسرائيلي اضطر للتقهقر'. هذه الفرضية رفعت اسهم حماس في الضفة الغربية وارجاء العالم العربي.

'ارتعبنا من الخوف'

عبارات الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي تعزز رواية حماس. 'واقع القتال في غزة كانت معقدا جدا في ظل كثافة القتال واستخدام حماس لسكان القطاع كدرع بشري... الاوامر وجهت لقوات الجيش الاسرائيلي بصورة قاطعة بعدم اطلاق النار على من يشخصون كأناس غير مشاركين في القتال ومساعدة الجرحى الفلسطينيين في ظل القتال المتواصل قدر المستطاع'، جاء في رد الناطق على سؤال هآرتس حول جنود الجيش الاسرائيلي الذين قتلوا مدنيين يحملون رايات بيضاء.

'قوات الجيش الاسرائيلي أومرت بصورة واضحة بعدم الاستعانة بالسكان المدنيين في اطار القتال من اجل اي هدف كان وبالتأكيد ليس كدروع بشرية'، جاء في الرد على الشهادات التي افادت بان وحدات الجيش الاسرائيلي استخدمت سكان عزبة عبد ربه بصورة منهجية كدروع بشرية لقواتها: المدنيون استخدموا كدروع بشرية في المنازل التي تحولت الى موقع عسكري ومكانا لاطلاق النار واخرون اجبروا على اقتحام بيوت عبر الجدران والتفتيش فيها – بينما كانوا يحمون بأجسادهم الجنود والكلب الذي من ورائهم. ومدنيون اخرون ارسلوا للاستيضاح ان كان مقاتلو حماس قد قتلوا نتيجة اطلاق الجيش الاسرائيلي للنار على موقعهم.

في معرض الرد على سؤال حول اوامر اطلاق النار على طواقم الانقاذ الفلسطينية عاد الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي: واقع القتال في قطاع غزة كان معقدا بصورة خاصة في ظل كثافة القتال... قوات الجيش الاسرائيلي أومرت بصورة قاطعة بعدم اطلاق النار على من يشخصون كغير مشاركين في القتال وتقديم المساعدة قدر المستطاع للمصابين الفلسطينيين في ظل القتال المتواصل'.

القتال المكثف والمتواصل والمركب: الروايات المتعاكسة والتي تكمل بعضها للجيش الاسرائيلي ولحماس ومن الممكن تصديق كلتيهما بنفس الدرجة. يوميات معركة كاملة حول الهجمة واحجام الرد في المقابل – ليس من الممكن ان ترسم وفقا لهذه الروايات. ولكن من الممكن الاستدلال كثيرا من تقارير المواطنين الفلسطينيين غير الملتزمين برواية حماس. 'خلال ثلاث سنوات تدرب اتباع حماس وتركوا الناس يعتقدون بانهم قادرين على صد الهجمة الاسرائيلية' اشتكى احد نشطاء م.ت.ف الذي تربى على قيمة الكفاح المسلح.

ولكن في الاسبوع الاول ادت الهجمة الجوية الى تدمير اغلبية شبكة الانفاق وتفجير العبوات الجانبية والالغام والكاميرات واجهزة الاتصال. هذا على ما يبدو اثر كثيرا على معنويات مقاتلي حماس وغيرهم. وفقا لتقارير مصادر فلسطينية مستقلة في حي الزيتون عشرات اعضاء عزالدين القسام فروا فورا من القوات الاسرائيلية المتقدمة وبالفعل في الثالث من كانون الثاني ليلا انتشرت قوات المشاة الاسرائيلية شرقي الحي. السكان يقدرون ان المقاومة حدثت في اغلبية المناطق فقط 'في الساعة الاولى' وفي اقصى الاحوال في 'الساعات الاولى' من الهجمة البرية. بعض السكان وجدوا في المنازل التي تحولت الى قواعد للجيش الاسرائيلي على حد قولهم – واقيات مطاطية الامر الذي يعتبر دليلا بالنسبة لهم على ان حياة الجنود لم تكن في خطر. طالب وناشط عسكري في الجهاد الاسلامي تحدث مع زميلته بصراحة قائلا: 'لقد ارتعبنا من الخوف عندما اقتربت القوات الاسرائيلية صرخنا وقمنا بالفرار'.

احدهم في تل الهوى شاهد عددا من مقاتلي القسام وهم يحاولون تفعيل رشاش 'دوشكا' قديم ضد الطائرات. جهاز الرشاش لم يعمل كما يجب فربطوا حبلا به وشدوه وعندئذ ارتعد الرشاش كله واهتز. وعدد من المقاتلين شوهدوا وهم يطلقون صواريخ الـ ار بي جي نحو منطقة الجنوب والجنوب الشرقي حيث نتساريم سابقا المكان، الذي تجمعت فيه القوات الاسرائيلية. 'قتال الهنود' وصف احد رجال الامن الاجانب الذي قدم الى غزة بعد الهجوم. 'يطلقون ويختبئون يطلون فيطلقون فيختبئون'. الى ان يقوم صاروخ من طائرة بلا طيار او مروحية باصابتهم.

احداهن في تل الهوى سمعت كتائب عزالدين القسام وهي تصطف في الطابور كل صباح وفي كل يوم يقل عددها. 23 مقاتل فلسطيني قتلوا في الحي: هم لم يقتلوا في معركة وجها لوجه وانما نتيجة للصواريخ. هي أعجبت بشجاعة هؤلاء الشبان الشخصية وشعرت بالحزن عليهم. ولكن عندما طلب مقاتلان الدخول الى المبنى الذي تقطن فيه اجتمعت كل النسوة ومنعوهم من ذلك.

خوف من الغسالة

الجيش الاسرائيلي وفي معرض ردوده الاجترارية اكثر من الادعاء بأن حماس استخدمت المدنيين كدروع بشرية. لم يتوفر دليل على الاستخدام الذي يشبه ما فعله الجيش الاسرائيلي مع المدنيين خصوصا في عزبة عبد ربه. ان كان المقصود التموقع في الشقق والبيوت التي اخليت من سكانها – فاتباع حماس ايضا لا يخفون ذلك. في عدد من المباني لم يصغ مسلحو حماس لمناشدات الناس وبقوا في الشقق الفارغة الموجودة فيها. السكان الاخرون سارعوا للرحيل.

فور الهجمة خشي الناس من انتقاد كتائب عز الدين القسام علانية ولكن اليوم تجد المكاتب الرسمية لحماس صعوبة في استئجار شقق في المباني المشتركة بدلا من مكاتبهم التي تم قصفها. الجيران يخافون. ولكن كل انسان يشتكي بان الجيش الاسرائيلي قد قصف بيته لوجود مقاتلين فلسطينيين فيه يسمع الرد التالي – حتى من اولئك الذين لا يؤيدون حماس – ان الجيش الاسرائيلي قد قصف ودمر منازل كان فيها مدنيون او منازل فارغة اكثر من تلك التي تواجد فيها المسلحون.

الجيش الاسرائيلي عاد وتحدث عن 'عدو ركز ساحة القتال في قلب منطقة مأهولة بالسكان' حماس تحديدا تسجل ذلك في رصيدها: هي لم تسقط في الشرك الذي زرعه لها الجيش الاسرائيلي ولم تخرج لمواجهته في المنطقة المفتوحة. في كل التنظيمات وخصوصا عز الدين القسام اتخذ قرار بعدم فقدان المقاتلين. أومروا بعدم الانتحار وكما هو معروف مسلح واحد فقط فجر نفسه بجانب دبابة اسرائيلة: وهو من فتح.

معارض شديد لحماس، وأحد نشطاء م.ت.ف الذين قاتلوا في لبنان في عام 1982 ليس مستعدا لانتقاد حماس لانها اختارت ساحة القتال في المنطقة العمرانية. 'هناك حق لقوات المقاومة بان تناور العدو ونحن ايضا في لبنان قاتلنا من داخل المنازل'. ادعاؤه يساق ضد الوهم الذي خلقته حماس وكأنها مسلحة ومدربة لمقاومة الهجمة 'مثل حزب الله'.

وبعض النشطاء في المنظمات العسكرية قالوا لـ هآرتس وكأنهم يردون عليه 'الجنود الاسرائيليون جبناء. لو أنهم خرجوا من الدبابات وقاتلونا مثل الرجال واحدا قبالة الاخر لأريناهم'. معارضو حماس ومؤيدوها يجمعون بأن الجندي الاسرائيلي جبان، كما تشير النكتة التي يرويها الفتيان في تل الهوى وكما يدلل استنتاج طلال ابن الخامسة الذي كان اول من يدخل الى منزله المليء بالثقوب والذي استخدم كموقع عسكري: 'اليهود جبناء. هم خافوا من وجود مقاتلينا في الخزائن وفي الغسالة وفي الثلاجة وفي الجدران ووراء الابواب. لذلك اطلقوا النار بهذه الكثافة فملؤوا المنزل بالثقوب'.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عز الدين
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 70
نقاط : 137
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: من الجبان هنا ؟الجندي الأسرائيلي أم مقاتلو القسام؟   الثلاثاء مايو 26, 2009 12:31 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من الجبان هنا ؟الجندي الأسرائيلي أم مقاتلو القسام؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجر الاقصى الإسلامي :: ][][§¤°^°¤§][ القسم السياسي والعام ][§¤°^°¤§][][ :: منتدي فجر الاقصى السياسي-
انتقل الى: