منتديات فجر الاقصى الإسلامي
مرحبا بك عزيزي الزائر في منتديات فجر الأقصى الفلسطيني ويشرفنا انضمامك معنا ويسعدنا إتحافك ايانا بما يفيدنا ونسر بتقديم ما لدينا لك كي تستفيد ونتمنى ان ينال منتدانا حسن اعجابك

منتديات فجر الاقصى الإسلامي

منتديات فجر الاقصى الإسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:05 pm

الدكتور عبد العزيز الرنتيسي في سطور


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وُلِد عبد العزيز علي عبد الحفيظ الرنتيسي في 23/10/1947 في قرية يبنا (بين عسقلان و يافا) . لجأت أسرته بعد حرب 1948 إلى قطاع غزة و استقرت في مخيم خانيونس للاجئين و كان عمره وقتها ستة شهور . نشأ الرنتيسي بين تسعة إخوة و أختين .

تعليمه :

التحق و هو في السادسة من عمره بمدرسةٍ تابعة لوكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين و اضطر للعمل أيضاً و هو في هذا العمر ليساهم في إعالة أسرته الكبيرة التي كانت تمرّ بظروف صعبة . و أنهى دراسته الثانوية عام 1965 ، و تخرّج من كلية الطب بجامعة الإسكندرية عام 1972 ، و نال منها لاحقاً درجة الماجستير في طب الأطفال ، ثم عمِل طبيباً مقيماً في مستشفى ناصر (المركز الطبي الرئيسي في خانيونس) عام 1976 .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:11 pm

ماذا بعد اغتيال الشهيد عبد العزيز الرنتيسي؟!!

أ. جاسر الجاسر
مدير تحرير صحيفة الجزيرة السعودية - الرياض




هل نظل نردد بأن العصابات الإرهابية الإسرائيلية قد تجاوزت الخطوط الحمر.. وأنها ستدفع الثمن باهضاً؟!!
هل نكرر ما رددناه وما صرخت به حناجرنا وأقلامنا، عندما امتدت يد الغدر والإرهاب إلى الرمز الروحي والديني شيخ المجاهدين الشهيد أحمد ياسين.؟!!


هل نظل نلطم الخدود ونشق الجيوب بعد اغتيال الرموز الجهادية والقادة الذين رفضوا الخنوع والخضوع لعصابات الإرهاب الإسرائيلي؟!!


ماذا بعد هذه الجريمة النكراء التي تتجاوز كل الاحتمال، فالشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي، مثله مثل الشهيد أحمد ياسين.. فالرنتيسي (أبو محمد) مجاهد قوي المراس يجمع بين الإيمان المطلق والعلم المتفوق والثقافة المرهفة، فالدكتور عبد العزيز الرنتيسي انخرط في الجهاد الفلسطيني قبل أن ينظم إلى الجامعة لتعلم الطب، وفي الجامعة طالباً واستاذاً في كلية الطب كان ينهل العلم ويزود به طلابه مغمساً بالايمان، فقد كان الرجل متديناً، مؤمناً.. واثقاً بعدالة قضيته، لم يترك فرضاً من فروض الصلاة، ولم يتخلف عن واجب جهادي، كان يقود ويوجه المجاهدين الفلسطينيين بعقلية القائد المجاهد الملتصق بأخوته المجاهدين فدخل السجون والمعتقلات وذاق مرارة الإبعاد حيث كان ضمن المجموعة التي أبعدتها العصابات الإسرائيلية إلى مرج الزهور في جنوب لبنان.


والإبعاد إلى مرج الزهور عرّف محبي القضية الفلسطينية بهذا القائد الصلب الذي قد لا يعرف الكثيرون أنه يحمل قلباً وحساً مرهفين فالدكتور الطبيب العالم الأستاذ الجامعي، القائد المجاهد، كان أديباً شاعراً، فالشهيد يرحمه الله كان يجمع العديد من المواهب والإمكانات والقدرات العلمية والفكرية والأدبية صهرها في بوتقه واحدة وظفها لصالح قضية فلسطين العادلة.
رحم الله أبامحمد، فقد كان يعلم أنه مستهدف، وأنه سيلحق بمعلمه شيخ المجاهدين الشهيد أحمد ياسين فقبل أيام أرسل رسالة إلى زميلنا الكاتب الفلسطيني عادل أبو هاشم يخبره بأنه يشعر بأن الشهادة قريبة وأنه مستعد لملاقاة ربه..
ويطلب الشهيد من (أبوجهاد) زميلنا عادل أبوهاشم أن يبلغ تحياته إلى الأصدقاء الصحفيين السعوديين والصحفيين الذين يدعمون بصدق القضية الفلسطينية ويذكرهم بأن الأمانة تتطلب أن يكونوا صادقين وملتزمين وألا ينحرفوا ويسقطوا في فخ الإسرائيليين وحلفائهم الأمريكان.


هنيئاً لك يا أبا محمد الشهادة فقد كنت تطلبها.. غير خائف من تربص القتلة الاسرائيليين.. كنت تهدئ من روعنا عندما نطلب منك الحذر.. وعدم الإطالة في الكلام عبر الهاتف الجوال..!!


كنت في آخر مكالمة أكثر شجاعة من كل المتخاذلين.. تسعى الى لقاء وجه ربك.. واللحاق برفيق دربك شيخ المجاهدين الشيخ أحمد ياسين.


أبا محمد كنت في حياتك مدرسة للالتزام.. وفي شهاداتك.. درساً لكل المتخاذلين.. وهكذا هم القادة الرجال فقد أديت الرسالة.. وأكملت الواجب وعسى أن يتعلم الآخرون من جهادك..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:13 pm

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً"

بيان عسكري صادر عن

كتائب الشهيد عز الدين القسام

مائة رد قادم.. ودماء الياسين والرنتيسي ستفجر البراكين القادمة

يا جماهير أمتنا العربية والإسلامية:

جريمة جديدة يرتكبها اليوم النازيون الصهاينة ، باستهداف قائد حركتنا المجاهدة في قطاع غزة الشيخ الدكتور الشهيد/

عبد العزيز عبد الحفيظ الرنتيسي

ومرافقيه الأبطال

الشهيد المجاهد/ أكرم منسي نصار

الشهيد المجاهد / أحمد عبد الله الغرة


إن كتائب الشهيد عز الدين القسام وهي تزف اليوم القائد الكبير الدكتور عبد العزيز الرنتيسي ومرافقيه تؤكد على ما يلي:

أولاً: إن الرد على جريمة اغتيال الرمزين القائدين الياسين والرنتيسي سيكون مائة رد نوعي قادم بإذن الله "ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا".

ثانياً: نطمئن جماهير شعبنا وأمتنا بأن الردود قادمة بإذن الله ،ولكن الردود المميزة تحتاج إلى إعداد مميز يتناسب مع دماء القادة العظام، الإمام الشيخ الشهيد أحمد ياسين والدكتور المجاهد عبد العزيز الرنتيسي.

ثالثاً: نعلن حالة الطوارئ والنفير العام لكافة خلايانا المجاهدة في كافة مدننا ومخيماتنا، حتى تفرغ من إنهاء الردود المائة التي ستزلزل دولة الكيان المجرم إن شاء الله.

وإنه لجهاد …نصر أو استشهاد

كتائب الشهيد عز الدين القسام


السبت 25 صفر 1425هـ الموافق 17/4/2004م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:16 pm

بيان صادر عن

حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح – فلسطين

(حركة فتح تنعي الشهيد المجاهد القائد الدكتور

عبد العزيز الرنتيسي وتدين بشدة جريمة اغتياله واثنين من مرافقيه )

يا جماهير شعبنا العظيم .. يا شعب الشهداء

تدين حركة فتح وتستنكر بشدة جريمة اغتيال قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة

الدكتور الشهيد عبد العـزيـز الـرنتيـسي " أبو محمد "

واثنين من مرافقيه وهما:

الشهيد البطل أكـرم نـصار

الشهيد البطل أحــمد الـغره

وتعتبر حركة فتح أن ارتكاب قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي هذه الجريمة النكراء مساء اليوم في مدينة غزة جاء ترجمة مباشرة لتصريحات الرئيس بوش التي مثلت ضوءاً أخضر لشارون وحكومته للمضي قدماً في سياسة ومخطط القتل والاغتيالات التي تستهدف أبناء الشعب الفلسطيني وقياداته النضالية.

وتحمّل حركة فتح الحكومة الإسرائيلية كامل المسؤولية والنتائج الخطيرة المترتبة على هذه الجريمة البشعة التي جاءت في وقت تحاول فيه السلطة والفصائل الفلسطينية ادارة حوار وطني شامل لترتيب الوضع الفلسطيني الداخلي ووضع المنطقة على أعتاب مرحلة جديدة، ولكن الحكومة الإسرائيلية لا تريد إلا سفك الدماء والقتل لإبقاء المنطقة في دائرة الصراع وفرض سياسة الأمر الواقع.

تنعي حركة فتح الشهيد المجاهد القائد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي ومرافقيه وتسأل الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا.

وإنّا لله وإنّا إليه راجعون

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

وإنها لثورة حتى النصر

حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح

فلســـطين

17/4/2004م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:17 pm


بيان صادر عن

بسم الله الرحمن الرحيم

"وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"

بيان عسكري صادر عن سرايا القدس

اغتيال المجاهد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي

يفتح باب جهنم على العدو الصهيوني



يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد البطل:

تزف سرايا القدس إلى شعبنا الفلسطيني وإلى أمتنا العربية و الإسلامية شهيدا وقائدا من قادة شعبنا وامتنا العربية والإسلامية العظماء الذي قضى نحبه هو وثلاثة من مرافقيه مساء اليوم السبت الموافق 27صفر 1425 هـ 17-4-2004م في غارة صهيونية جبانة على مدينة غزة:

الدكتور المجاهد / عبد العزيز الرنتيسي

إن " سرايا القدس " وهي تزف الشهيد القائد المجاهد / الدكتور عبد العزيز الرنتيسي لتؤكد أن الدم الفلسطيني ليس رخيصاً، ومازال في فلسطين رجال، ومازال في فلسطين فرسان، ومازال في فلسطين أبطال قادرين على الثأر لدم الشهداء ، ونوجه نداءا عاجلا لمجاهدينا في كل مكان بإعلان حالة النفير وضرب الكيان الصهيوني في كل مكان تطاله أيدهم .

إن رسالة الاغتيال التي وجهها لنا شارون وحكومة دولة الإرهاب الصهيوني تدفعنا في سرايا القدس وكتائب القسام وكتائب الأقصى وكتائب أبو علي مصطفي وكتائب المقاومة الوطنية وكل قوى شعبنا بأن نوحد صفوفنا وان نكون على قلب رجل واحد وان نكتب بدم الدكتور الرنتيسي وثيقة حقيقية للمقاومة وأن نكون على مستوى من الوعي والجرأة والمسؤولية في مواجهة الخطر الصهيوني .

ان هذه الدماء الطاهرة التي سفكت على يد أخس البشر على وجه هذه الأرض _هذا الإرهابي شارون وعصابته_ المدعوم من هذه الإدارة الأمريكية، تؤكد أن الدولة اليهودية مشروع موت لنا وللأمة كلها، وفلسطين فقط هي قاعدة ارتكاز، كل رأس عربي وكل رأس مسلم يقول لا لأمريكا ويقول لا "لإسرائيل" مستهدف ومعرّض لأن يواجه نفس مصير الدكتور الرنتيسي وعلى الأمة العربية والإسلامية أن تستيقظ يكفي هرولة وراء "السلام" المزعوم والمفخخ.

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المرابط.. إن وصية الشهداء لنا جميعاً أن لا نرتد عن الجهاد والمقاومة، والكفاح المسلّح قبل أن ننجز التحرير ونحقق النصر بإذن الله، ونستعيد كامل التراب وكامل الحقوق. إنها معركة قاسية، معركة طويلة، فليكن الصبر سلاحنا والإيمان زادنا، وسنبلغ النصر بإذن الله .

جهادنا مستمر وعملياتنا متواصلة بإذن الله ﴿ وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ﴾


سرايـــا القـدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

27صفر 1425 هـ الموافق 17-4-2004م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:18 pm

الرنتيسي كيف تحدّيت الضابط الصهيوني ...

تقرير خاص


من مذكرات الشهيد القائد د.عبد العزيز الرنتيسي كتبها حول ذكريات الأسر ... يقول: في عام 1991 كنت في معتقل النقب أقضي حكماً إدارياً لمدّة عام، وكان المعتقلون منذ افتتاح هذا المعتقل عام 1988 حتى الوقت محرومين من زيارات ذويهم، ومع إلحاح المعتقلين واحتجاجاتهم المتكرّرة بدت هناك استعدادات لدى إدارة المعتقل للسماح للأهل بالزيارة، وقام مدير عام المعتقل وهو صاحب رتبة عسكرية رفيعة ويُدعى "شلتئيل" بطلب عقد لقاء مع ممثّلي المعتقلين، ولقد اجتمع ممثلون عن مختلف الفصائل في خيمة من خيام المعتقل لتدارس الأمر قبل انعقاد اللقاء مع الإدارة، وأحبّ المعتقلون أن أرافقهم وقد فعلت. وأثناء لقائنا في الخيمة سمعت بعض الشباب يحذر من "شلتئيل" ويضخّم من شأنه ويخشى من غضبه، فشعرت أن له هيبة في نفوس بعض الشباب، وهذا لم يرق لي ولكني لم أعقب بشيء، ثمّ جاءت حافلة في يوم اللقاء لتقلنا إلى ديوان "شلتئيل"، وأخذت وأنا في الحافلة أفكّر في استعلاء هذا الرجل وهيبته في نفوس الشباب وكيفيّة انتزاع هذه الهيبة من نفوسهم، ولقد وطّنت نفسي على فعل شيء ما ولكني لا أعلمه، ولكن كان لدي استعداد تام أن أتصدى له إذا تصرّف بطريقة لا تليق. ووصلت الحافلة ودخلنا ديوانه، فكان عن يميننا داخل القاعة منصّة مرتفعة حوالي 30 سم عن باقي الغرفة، وعليها عدد من الكراسي، وعن شمالنا كانت هناك عدّة صفوف من الكراسي معدّة لنا، فجاء رؤساء الأقسام المختلفة وجميعهم من الحاصلين على رتب عسكرية في جيش الاحتلال، ومن بينهم مسؤول أحد الأقسام وكان في الماضي نائباً للحاكم العسكري لمدينة خانيونس وكان يعرفني مسبقاً، وكان نائب "شلتئيل" أيضاً يجلس على المنصّة مع رؤساء الأقسام. وجلس المعتقلون الممثّلون لكافّة الفصائل على الكراسي المعدّة لهم وجهاً لوجه مع رؤساء الأقسام، تفصلنا عنهم مسافة لا تزيد على مترين، ولقد جلست في الصفّ الأوّل في الكرسي الأقرب إلى باب الديوان. ثمّ بعد وقت قليل دخل "شلتئيل" وكان رجلاً طويل القامة ضخم الجثّة، فالتفتَ بطريقة عسكرية إلى المنصّة وأشار بيده يدعوهم إلى القيام له فقاموا، ثم التفت إلينا بطريقة عسكرية وأشار بيده فوقف الشباب وبقيت جالساً، وكان هذا اللقاء هو اللقاء الأوّل بيني وبينه، فاقترب مني وقال لماذا لا تقف، فقلت له أنا لا أقف إلا لله وأنت لست إلهاً ولكنك مجرد إنسان وأنا لا أقف للبشر، فقال يجب عليك أن تقف، فأقسمت بالله يميناً مغلظاً ألا أقف، فأصبح في حالة من الحرج الشديد ولم يدرِ ما يفعل. حاول العقيد سامي أبو سمهدانة أحد قادة فتح في المعتقل التدخّل وأخبره أنني إذا قررت لا أتراجع، فرفض الاستماع إليه وأصرّ على موقفه، ولكني أبَيت بشدّة، فقال نائبه يا دكتور هنا يوجد بروتوكول يجب أن يُحترم، فقلت له ديني أولى بالاحترام ولا يجيز لي الإسلام أن أقف تعظيماً لمخلوق، فقال وما الحلّ؟ قلت إما أن أبقى جالساً أو أعود إلى خيمتي، فقال "شلتئيل" عد إذن إلى خيمتك، فخرجت من الديوان ولم يخرج معي إلا الأخ المهندس إبراهيم رضوان والأخ عبد العزيز الخالدي، وكلاهما من حماس. وبعد أيام قلائل كان قد مضى على اعتقالي تسعة أشهر ولم يتبق إلا ثلاثة أشهر فقط للإفراج عني، فإذا بهم يستدعونني ويطلبون مني أن أجمع متاعي وهذا يعني في مفهوم المعتقلات ترحيل ولكن لا ندري إلى أين، وكانت تنتظرني حافلة، فما إن ارتقيتها حتى وجدت كلا الأخوين فيها وقد أُحضروا من أقسامهم فأدركت أنها عقوبة ولا يوجد عقوبات سوى الزنازين. وانطلقت بنا الحافلة إلى "معتقل سبعة" حيث يوجد خمسون زنزانة، وما إن وصلنا حتى تسلّمَنا مسؤول الزنازين ويُدعى "نير"، الذي أخبرنا وهو ممتعض بأنّنا معاقبون بوضعنا في زنازين انفرادية لمدّة ثلاثة أشهر، وتبيّن لنا فيما بعد أن سبب امتعاضه اعتباره أن العقوبة كانت لأسباب شخصية، أي أنه لم يرق له أن ينتقم "شلتئيل" لنفسه بهذه الطريقة، خاصّة أن أقصى عقوبة من العقوبات اليومية الروتينية لا تصل إلى سبعة أيام، ولذلك لم يكن سيّئاً في استقبالنا كما يفعل عادة، وربّما أن السنّ والدرجة العلميّة لعبت دوراً في التأثير عليه.

وأخذنا إلى الزنازين المخصّصة لنا كل في زنزانته وحيداً، وكنّا نخرج يومياً لمدّة ساعة ما عدا يوم السبت في ساحة محاطة بالأسلاك الشائكة حيث الدورة والحمّامات، لأن الزنازين لم تكن بها دورة مياه ولا حمّام. وبدأنا رحلتنا مع القرآن، أما أنا فأراجعه بعد أن منّ الله عليّ بإكمال حفظه من قبل عام 1990 حيث كنت والشيخ أحمد ياسين في زنزانة واحدة في معتقل "كفاريونه"، وأما المهندس إبراهيم فبدأ بحفظ القرآن في الزنزانة وكان رجلاً ذكياً جداً ويجيد العبريّة بطلاقة، وقد تمكّن من حفظ القرآن قبل انقضاء الثلاثة أشهر والحمد لله رب العالمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:20 pm

الدكتور عبد العزيز الرنتيسي ( قصيدة رثائية )



ماللدموع اللي علـت صفحـة الخـد
..................... ياكـــود رجّـــال ٍ يفــك الطـــلايـب


السد باح وطاح بي الحال وانهـد
..................... من كـثر ماحـلـّـت عليــه المصـايـب


كب العرب ياعنـك ماللعـرب جـد
..................... وازهم هل الديـن الأســود الوثايـب


الشجب ماله عندنـا يالعـرب حـد
..................... والا الفعل من ماضي الوقت غايـب


قام الجهـاد ومالنـا عنـه مـن بـد
..................... وبدونـه ابْـنـشـوف كــل العجـايـب


أمـا خذيناهـا علـى شـدّ ٍ ومـــد
..................... والا السعي عنك ان ماهـوب خايـب


اذا اجتمعنـا والله انـا لـهـم نـــد
..................... واذا افـترقـنــــا والله انّــا زلايـــب


اذا اجتمعنـا مالـنـا نـــد ٍ وقــــد
..................... واذا تركنـــا الـديـن رحنــا سـلايـب


الحق مات وعرضوا نعشـه اللحـد
..................... وحطوا على قبره رسـوم ونصايـب


ماللكفـر ذمّـــة ولا للكفــر عـهـــد
..................... ولا لهـــم ياكـــود بيـــض الحـرايـب


لا من وطت رجل الخيانة على خــد
...................... ترّصـــدت للنـــاس حمـــر الشهايـب


يخزيـك يابّيـــاع ديـنـــه بـلاحــــد
...................... يابايــع ٍ ربــــع ٍ ومرخـــص قرايـب


علمتهم باهل التقـى واهـل الرشـد
....................... واغتالوا اهل الدين وانـت السبايـب


ويلك من الله كثـر ماتبـذل الجهـد
........................في الشر لاهل الشر واهل النشايـب


وعليـك ياسهـم الجهـاد المـسـدد
........................ رحمـــات ربـي يـاوريــث النجــايـب


موتك حياة وعيشتـك عـز ٍ ومجـد
.......................... وانا اشهد انـك ماوطـيـت المعايـب


بكفوفك الجزلـة وبسيوفـك الجـرد
.......................... سقيـت قطعـان اليهـــود اللهـايــب


موتك فجيعة شعـب ياطاهـر اليـد
.......................... وحياة لاهل الشك واهـل الشوايـب


الله كريـم وينجـز العهــد والوعـد
............................ وابشر مـن الله بالعطـا والوهايـب


عبدالعزيز : الله على الباغـي اللـد
........................... اللي بيديـه افجــع جميـع الحبايـب


اللي انتهك حرمتْـك بالـدك والهـد
............................ واخــــذ بليـــا حـق روحـك نهايـب


وردت ميدان الشــرف طيـب الـوِرد
............................. وحملت روحك فوق كـف العطايـب


يكفي انك اللي يـوم تركـع وتسجـد
.............................. ماقـد سجــدت الا لعظيـم العقايـب


لا قلتنا اسمك جلـل بداخلـي رعـد
............................... وازرقّت بعينـي الدمـوع الصبايـب


لا قلتنا اسمـك كننـي أسمـع الـرد
.............................. وضجّ الفضا بالحشرجـة والنحايـب


ياطول ليل الكافـر الظالـم الوغـد
................................ وياكثر ماسـوّى بنــا مـن غلايـب


يابـوش يالمبتـور يالمسـخ يالقـرد
............................... لك يـوم عنـدالله ولاهـــوب غـايـب


لك يوم يجمعنا بـه الواحـد الفـرد
.............................. وتلقى خصومك بين طفـل ٍ وشايـب


سقت الجيوش لدارنـا جنـد ٍ وجنـد
............................... ولا فطــنت اليـوم ويش انـت جـايـب


احسب على صاع ٍ بذلتـه لنـا مـد
............................. واحسب على صروف الدهر والنوايب


وماللدموع اللي علت صفحـة الخـد
............................... ياكـــود رجـّــــال ٍ يفـــك الطـلايـب


منقول
ولكم مني تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:23 pm

من أشعار الدكتور الرنتيسى

حديث النفس


ماذا دهاك يطيب عيشك في الحزن تشري النعيم وتمتطي صهو الصعاب
ماذا عليك إذا غدوت بلا وطــن ونعمت رغـد العيش في ظل الشباب
يا هذه يهديك ربك فارجعــي
القدس تصرخ تستغيثك فاسمعي
والجنب مني بات يجفو مضجعي
فالموت خير من حياة الخنــع
ولذا فشــدي همتي وتشجعـي
هاأنت ترسف في القيود بلا ثمـن وغدا تموت وتنتهي تحت التــراب
وب*** واعجبي ستتركهم لمــن والزوج تسلمـها فتنهشــها الذئاب
القيد يظهـر دعوتي يوما فع
وإذا قتلت ففي إلهـي مصرعي
والزوج والأبناء مذ كانوا معي
في حفظ ربي لا تثيري مدمعي
وعلى البلاء تصبري لا تجزعي
إني أخــاف عليك أن تنفى غدا ويصير بيتك خاويا يشكو الخراب
وتهيم بحثا عـن خليل مؤتمــن يبكي لحالك أو يشاطرك العـذاب
إن تصبري يا نفس حقا ترفعي
في جنة الرحمن خير المرتـع
إن الحياة وإن تطل يأت النعي
فإلى الزوال مآلها لا تطمعـي
إلا بنيــل شهادة فتشفعــي
إني أراك نذرت نفس للمحــن وزهدت في دنيا الثعالب والكـلاب
وعشقت رمسا يحتويك بلا كفن فرجوت ربي أن تكون على صواب
أنا لـن أبيت منكسا للألمــع
وعلى الزناد يظل دوما أصبعي
ولئن كرهت البذل نفسي تصفعي
من كل خوار ومحتال دعــي
وإذا بذلت الغال مجدا تصنعـي
إني أعيذك أن تذل إلى وثــن أو أن يعود السيف في غمد الجراب
فاقض الحياة كما تحب فلا ولن أرضى حيـاة لا تظللها الحــراب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:30 pm

التحــــدي

أحيوا ضمائركم أما بقيت ضمائــر فتجارة الأوطان من كبرى الكبائــر
عـودوا إلى أطفال غـزة تسمعـوا عن مولد الإصباح من رحم الديـاجر
عودوا إلى القسام يسلخ من ظــلا م الليل بالأكفان مجداً للأواخـــر
وتراه يغزل في الدجى المسكون بال آهات من خيط الأصيل مدى الخناجر
عودوا إلى المشلول ياسين العــلا بحماسه دارت على البغي الدوائــر
من جوف بطن النون يهتف غاضباً لا سلم أو يجلو عن الأقصى الكوافـر
عودوا إلى الخنساء تكظم غيظهـا لتثور بركاناً يزلزل كـل خــائـر
عودوا إلى الرشاش تحضنه اللحى بخنادق الإخوان تزهو صور بـاهـر
عودوا إلى يبنا إلى يافــا إلـى بيسان ترقـب من يزف لـها البشائر
للمجدل المحزون يسكب في الدجى عبراته الحرّى على أطـلال عـاقـر
لجبالنا الشـماء تـرفع هامــها لمروجنا الخضراء تنتظر الحرائــر
عــودوا إلى آثارنـا آبارنــا جناتنا الغنـاء في مــرج بن عامر
عودوا إلى مرج الـزهور لتعلموا أن المبادئ لا تـذل إلـى مـكابـر
يا زمرة الأقزام كـــيف ترونها أرضاً بـلا شعب فتـعساً للصـغائر
فلمن فلسطين الرباط؟ ومـن له ال مسرى؟ وحتى النصر أين؟ وأين ثائر؟
أين الشـــعارات التي قد خدرت منـا الألوف وزيفت فيـض المشاعر
كم أزكمت منا الأنوف تـرى وكم قد بـح من فرط النباح بها حنــاجر
النصر آت !!! أين هو ؟ فالـعين لا تعمى ولكن يا لها تعمى البـصـائر
فالنصـر يهدى للتقـاة تفـــضلاً والله لا يعلي ســـنام النصر فاجر
يا أيهــا المهزوم لم يســلم لنـا وطـن وما بقيت تلمـلمنا أواصــر
لكنـــني والحق يشـــهد أنني لست القنوط فذاك من شـيم الكوافـر
فغدا تعود لنــا الديــــار تبثنا أشـواقها ونقــيل في ظـل البيادر
لنكحــل العينين مـن أطيافهــا ونردد التسبيــح مع رنات طائــر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:32 pm

الليل آذن بالرحيل

1. أنَّى التفتُّ وجـدت أن الليـل آذن بـالرحيـلْ
2. فالكـل من حولي يسـوق بشـائر المجد الأثيل
3. المـاء والأزهـار والأطيـار والظـل الظليـل
4. والجنـة الغنـاء والأفيـاء والنسـم العليـل
5. وتمايـل الأغصـان مثـل الغيـد في دلٍّ تميل
6. والفجر وصوص من قريب يرقب الصبح الجميل
7. والبدر يحكي في العـلا شـمما بطولات الرعيل
8. والقلب وشوشني بأن الظلـم أوشـك أن يـزول
9. فانظر إلى الفرسان في القسـام إن تبـغ الدليـل
10. أرواحهـم تهفـو إلـى العلياء جيـلا بعـد جيل
11. بالعزم بالإيمـان بالإصـرار بالصبر الجميـل
12. ألحانهـم عنـد اللقـاء رنيـن قعقعـة الصليـل
13. وسنابـك الأجيـاد صائلـة وحمحمـة الصهيـل
14. وانظـر إلـى الطوفان بعـد الطل يجتاح الفلول
15. لكأنـه الضعفـاء لمـا أقبـروا الصمـت الذليل
16. أعناقهـم لمـا أطلـوا خلتهـا جيـد النخيـل
17. نظراتهم كالبرق تفضـح مـن تستـر بالوحـول
18. واكتن في جيب الظلام يـروم مـأوى أو سبيـل
19. كم لاحـق الشـرفاء معتصمـا بأوكـار الدخيل
20. كم ألهبـت أسواطـه ظهـرا لأسـتاذ جليـل
21. كم مزقـت أنيابـه جسـدا لمغـوار أصيـل
22. كم من سليم بـات مـن ركلاتـه أبـدا عليـل
23. كم لطخ الشرف الكريـم لعفـة كانـت بتـول
24. كم من فتى ألقاه في حسك الجـوى يبكي الخليل
25. للســهد للآهـات للعـبرات للقـد النحيــل
26. يبكـي يئـن يصخ آذان الهجـوع بـلا عويـل
27. من جرع الزغب الأسى من أورث الزهر الذبول
28. مـن هيج العبرات جمرا تلهـب الخـد الأسـيل
29. مـن فجـر الآهات نارا تلفـح الجـوف الغليل
30. واليوم تبحث عـن مجير بعـدما أزف الأفـول
31. أيجار مـن أبكـى المآذن في المثلـث والجلـيل
32. أغـواك أن لقبـت إفكا صاحـب الباع الطـويل
33. فأخـذت تفـتك بالبـراعم والحـرائر والكهـول
34. وولغـت في نشـر الرذيلـة والدعارة والكحـول
35. وتظـن إذ أعمـاك غيـك أنك الرجـل الرجيـل
36. واليوم أبـت وقـد علاك ذباب صمصـام صقيل
37. وبدا لـك الحـق المتوج في الفيافـي والسـهول
38. وعلمـت أنـك لـم تكـن إلا رويبضـة هزيـل
39. فذهلت مـن وهـج الحقيقة حين لا يغني الذهول
40. إذ أخـرس الحـق المبيـن رجيع أصداء الطبول
41. فاسـتبشـر الضـعفاء أن الحـق باق لا يـزول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:33 pm

قم للوطن

قم للوطن وادفع دماك له ثمن
فالموت أهون من غبار مذلة
أفمن يذوق الموت كأسا واحدا
أمن يعيش العمر ميتا يشتهي
قم واصنع التاريخ واسلل غيظه
خل البكاء إلى النساء مطية
وارق الشدائد ترق أسباب العلا
مزق إهاب الليل وانزع ثوبه
من للبلاد وقد تدنس قدسها
من ينقذ المسرى ويمسح همه
قولوا لخيبر إذ تعود لغدرها
لا طاب عيش إن نجوت فأبشري
وهناك ذا القعقاع ينثر رمسه
وكذا المهندس قام يسرج خيله
إن جردت أسد الكتائب سيفها
أما إذا صار التخاذل شرعة
واطرح بعيدا كل أسباب الوهن
فلرب ذل دام ما بقي الزمن
يجلو كما الترياق أوصاب البدن
طعم البلى فيرد كلا ل ا ولن
قد لطخ التاريخ صناع الوثن
واربأ بنفسك أن تسربل بالحزن
ودع الخضوع فمن يهن أبدا يهن
واخطف عيون الفجر من حجب الوسن
إن لم يكن صيد الرجال إذن فمن
أسد الشرى أم صب خضراء الدمن
وتقيم ما ابتدع اليهود من السنن
بكتائب الفرسان خلف أبي الحسن
ويحل من بعد الرقاد عرى الكفن
ما عاد يخمد غيره نار الفتن
سهل البلاد وغورها أبدا يصن
كلا وربك لن يقوم لنا وطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:37 pm

قالو بالرنتيسى


الشيخ المجاهد خالد مشعل:


أكد الشيخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن الحركة تواجه هجمة استئصالية مشيرا إلى ان حماس ستواجه ذلك بكل قوة، لا نقول إلا ما يُرضي ربنا فلله أن يأخذ منا من يشاء وان يدع من يشاء هذا ربنا تعالى حقه علينا عظيم ونحن عباده نسمع ونطيع ونلبي ونستجيب والله تعالى ناصرنا ".

و أضاف " يأيها الأحبة في قطاع غزة يا أهلنا الصامدين يا أحبائنا نقول لكم بقول الله تعالى "يأيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيراً لعلكم تفلحون" فالثبات أولاً وذكر الله أولا هذا هو نهجنا في مواجهة هذه الهجمة الاستئصالية...

و استطرد بالقول " يا أيها الأحبة ما يقوم به المجرم شارون ومن خلفه المجرم بوش في حرب استئصال لحماس وللمقاومة الفلسطينية وفي كل الصامدين في شعبنا، فهي حرب كبيرة ليس لنا في مواجهتها إلا أن نلجأ إلى الله تعالى فهو الله وحده هو القوي المتعال هو الذي سيفتح علينا وستكون معيته معنا وسيكسر شوكة العدوان لا نلجأ إلى عبد من العبيد الضعفاء إنما نتوكل على الله، ونقول "لا حول ولا قوة إلا بالله الله حسبنا ونعم الوكيل" ونبرأ من حولنا وقوتنا هذا الإيمان وهذا اليقين هو المدخل وهو المفتاح، وبعد ذلك وحدة صفنا ونحن ولله الحمد صف واحد وقيادة واحدة وكلنا جنود في هذه الدعوة المباركة وهذه الحركة المجاهدة المقاومة المباركة وعلينا أن نجتهد ونأخذ بالأسباب في صغيرها وكبيرها وان نبتعد عن الذنوب والمعاصي حتى لا تكون الذنوب حاجزا بيننا وبين ربنا الله وندخل في عبادة الله ومعية الله، نسأل الله أن يصرف عنا الذنوب صغيرها و كبيرها، نسأل الله أن يجعلنا أهلا لنصره وأهلا لمعيته، نسأل الله أن يلطف بنا وأن يعيننا وأن ينظر إلينا نظرة كبيرة ونظرة قبول، هو سبحانه العالم بالحال وهو اعلم أن عباده في غزة وعباده في الضفة وعباده في الشتات مؤمنون وعلى قلب رجل واحد وصامدون وثابتون، ومسلمون أمرهم لله، الله يعلم صدقا إن شاء الله، نسأل الله أن يجزينا عن ذلك بالصمود والثبات، وان يكسر موجة العدوان، أن يقلب الأمور على رأس شارون وبوش وعلى كل المسلمين الطغاة، هذا أملنا بالله.

وأكد مشعل على أن دماء الشهيد عبد العزيز الرنتيسي كدأب دماء شيخنا الشيخ احمد ياسين عزيزة علينا، لكنها على الله أعز، والله لا يتخلى عن عباده، فاصبروا واصمدوا واهتفوا لربكم، وثقوا بأنفسكم، وان شاء الله سننتصر.

وقال رئيس المكتب السياسي لحماس " أنا أعلم أن اغتيال أحبتنا صدمة لنفوسنا رغم تسليمنا لقضاء الله وقدره ورغم أن أحبتنا فازوا بالشهادة ونحن على سبيلهم وطريقهم ماضون ننتظر مصيرنا فمرحبا بالشهادة، بجوار حبيبنا محمد وكل من سبقنا من القادة ومن الشهداء ومن الصحابة ومن النبيين، نحن نقول رغم هذا الألم ولكن إن شاء الله صابرون صامدون ..الصحابة مروا بأصعب من هذا من العذاب فمروا بأصعب من هذا في مؤتة وفي القادسية واليرموك ولكنهم ثبتوا وعندما تشتد المحنة وعندما يشتد الظلم وتشتد المعركة ضراوة لا شك أن النصر بيد الله قادم وان الله سيتدخل لصالح عباده إن شاء الله ".

و أوضح مشعل أن المفتاح هو تقوى الله والتوجه نحو الله تعالى وتعزيز الصف والثقة بالنفس وبذل أقصى الجهود ، و أرجوكم يا أحبتنا لا تكثروا من التهديد.

و أكد ثقته بكتائب القسام وبجماهير شعبنا وبكل مجاهدي حركتنا وشعبنا و قال " يا قادة الكتائب ويا قادة الحركة السياسيين والتنظيميين خذوا حذركم خذوا حذركم أرجوكم لا تقصروا أبدا مهما كلفنا الأمر نحن نريد الشهادة ولكن اتركوا توقيتها لربنا وعلينا أن نأخذ بالأسباب والباقي على ربنا .. وان ما يخطط لغزة و لقلب الحقيقة الصامدة هو شيء مهول اجعلوا الله أعلى من شارون و أعلى من بوش والله ناصرنا إن شاء الله " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:42 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الشيخ المجاهد إسماعيل هنية:
ومن جهته فقد قال الأستاذ إسماعيل هنية عضو القيادة السياسية لحماس " الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وقائد الغر المحجلين عليه وعلى اله وصحبه أجمعين وبعد أيها الأخوة المجاهدون يا أبناء الإسلام العظيم يا أبناء شعبنا المبارك " من هنا من قرب جثمان شهيدنا وقائدنا الأخ الدكتور عبد العزيز وإخوانه المرافقين الشهداء نقول لكم أيها الأخوة في الخارج ولكل أبناء شعبنا الفلسطيني ولكل أبناء امتنا العربية نقول لكم اطمئنوا اطمئنوا اطمئنوا على مسيرة هذه الحركة وعلى مسيرة هذا الشعب العظيم المرابط وعلى مسيرة المقاومة المباركة على ارض فلسطين.. أنا أقول لك أخي الحبيب خالد مشعل وحولي أساتذتي الكرام وأخواني وقادة الحركة وشيوخها وأبنائها ومزيج من لفيف العلماء الأفاضل من أبناء شعبنا بل ومن كل أبناء شعبنا نقول لكم والله لن تزيدنا دماء قادتنا إلا قوة و إصرارا و إرادة وعزيمة وثباتا بإذن الله.

وأضاف " قالها شهيدنا القائد د. عبد العزيز يوم سجن في سرايا غزة في شهر يناير عام 88 كانت بداية الاعتقالات فكنا في غرفة واحدة وإذا به رحمه الله يقول أبياتا من الشعر كانت المرة الأولى التي تلامس آذاننا لأنها التجربة الأولى في مراحل الاعتقال والسجون قال أبيات تخاطب زوجة زوجها و ذلك في أول اعتقال إداري لمجموعة من الأخوة في شهر يناير بعد شهر واحد من انطلاقة الانتفاضة الأولى اليوم كأن الأخ الحبيب حاضر عبر هذه الدماء الزكية عبر هذه الأبيات " أتحلمين بطفل قلب والده عبدا أعيذك من عبد له خلف" نحن نريد أحرار ولهم خلف من الأحرار نحن نريد قادة ولهم خلف من القادة نحن نريد مجاهدين ولهم خلف من المجاهدين هذه وصية الأخ الدكتور رحمه الله.

وقال هنية " أيها الأخوة الأحباب لنتذكر قول الله سبحانه وتعالى "وكأي من نبي قاتل معه ربيون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين" نعم انظروا إلى الألفاظ الثلاثة التي تضمنتها الآية الكريمة الضعف الوهن الاستكانة لا ضعف ولا وهن ولا استكانة لا ضعف بعد اغتيال القادة ولا وهن عن الاستمرار في نهج القيادة نهج المقاومة ولا استكانة عن نصرة ديننا ونصرة قضيتنا بإذن الله تبارك وتعالى هذا ارثنا القرآني وهذه حلقات تاريخنا..

وأضاف: أيها الأخوة بالأمس ودعنا شيخنا القائد شهيد الفجر وكان شهداء الفجر عظماء الأمة عمر رضي الله تعالى عنهم وعلي بن أبي طالب ثم مرورا وانتهاء بحلقة المرشد القائد شهيد الفجر لأنه من عظماء الأمة وبالأمس قال أسلافنا حمزة أسد الله سبحانه وتعالى الذي لقي الله شهيدا في معركة احد واليوم تتوالى الحلقات إلى أن يصل أسد الله حمزة إلى أن تصل الحلقة بأسد الله الدكتور عبد العزيز الرنتيسي .. نعم أيها الأخوة الكرام أخواني الأحباب قال العدو بالأمس "قتلنا الدكتور عبد العزيز الرنتيسي لنضعف حماس" والله إنهم واهمون والله كلما سقط أو ارتقى شهيد أو قائد قويت حماس كلما اغتيل قائد أو ارتقى شهيد قويت حماس وقوي الشعب الفلسطيني هذه الدماء الطاهرة أيها الأخوة هي التي تنير لنا الدرب وترسم لنا ملامح النصر القادم بإذن الله ..قذائف العدو تدق أجراس الانتصار نعم والله هم يظنون أن الموت يقتلنا وان الموت يميتنا وما ظنوا أن في الموت حياتنا عزتنا كرامتنا .

وأضاف " الأخوة الأحباب حماس قد تكون حزينة اليوم نعم ولكنها ليست ذليلة قد تكون حماس حزينة وفلسطين حزينة ولكنها ليست ذليلة ولن تكون بإذن الله تعالى قد تكون حماس قد أصابتها المصيبة بفقدان القادة ولكن أيها الأخوة لن تصيبها الهزيمة بإذن الله تعالى لن تصيبها بالهزيمة لأنها تستمد قوتها من الله سبحانه وتعالى ثم من إرادة هذا الشعب ومن دماء شهدائنا الأبرار تستمد قوتها من هذه الأمة العظيمة فثقوا أيها الأخوة بالله سبحانه وتعالى واطمئنوا إلى مسيرة هذه الحركة اطمئنوا إلى مسيرة هذه الحركة والى مسيرة جهادها ومقاومتها ستتواصل هذه المسيرة بإذن الله لن تنثني ولن تتراجع ولن تتأخر ولن تعود إلى الوراء لأنها قدر الله سبحانه وتعالى وقدر الله غالب.

وأضاف ..إن الله خاطب عباده بقوله "الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا اجر عظيم الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضله لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم" .

و دعا هنية الجماهير المحتشدة إلى الثقة بالله وقال " أيها الأخوة ثم ثقوا بمسيرة الجهاد على أرض فلسطين هذه أجيال تتدافع و أجيال تتدفق أمواج كموج البحر موجة تتلوها موجة ولن ترسوا بإذن الله مراكبنا إلا على شواطئ فلسطين حرة أبية ثم تمتد راية الإسلام لتصل ربوع المعمورة حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:43 pm

الشيخ المجاهد محمود الزهار:

و قال د. محمود الزهار أحد قادة حماس " نسأل الله تبارك وتعالى أن يكون نحن رفقاء لهم باللجنة، ونشهد أن لا اله إلى الله في وقت كل الأمة في أشد الحالة أن تسمع منا ، اشهدوا أن لا اله إلا الله وان محمدا رسول الله، فهذا هو الدواء، وهذا هو البلسم، من الداء التي تريده (إسرائيل) وأمريكا والمتعاونين معهم أن يزرعوه في نفوسنا، ونشهد أن نبينا وحبيبنا زعيمنا قائدنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الرسل وسيد الأنبياء أجمعين علمنا كيف ننتصر علمنا كيف نفوذ بواحدة من اثنتين، علمنا كيف يمكن أن لا يذهب هذا الدم سدى ، إنما يفرج به طريق النصر بإذن الله تبارك وتعالى ربنا يا إلهنا، يا الله، خذ من دمائنا حتى ترضى، يا الله ، يا منتقم ، انتقم لنا من ظلمنا، يا لله، يا منتقم انتقم لنا ممن تواطأ ويتواطأ على مصير هذه الأمة ومقدساتها، أيها الإخوة الأحباب سؤال لماذا تأخر الرد على اغتيال الشيخ احمد ياسين؟ وهنا نقول ما قاله اليهود ، قالوا إن حماس أصبحت غير قادرة على الرد، والإجابة؛

أولا: نحن مشروعنا ليس مشروع رد، بمعنى أنهم إذا لم يضربوننا لمن نرد عليهم، مشروعنا مشروع تحرير، سواء ضربونا أو لم يضربونا، سيستمر برنامج التحرير ومن هذا البرنامج هذا الذي نقدمه من دمائنا و أبنائنا ومالنا وجهدنا في انتصارنا في القدس أن شاء الله.

ثانيا : يقول أنها ضعفت، أين الضعف ، لقد وقف أبناء حماس دقائق في مساجد القطاع ليطلبوا منهم ليس من ضعف مادة ولكن ليصبح مشروع المقاومة مشروع كل إنسان، وسمعتم كيف تصدق الناس والرجال والنساء والأطفال ليشاركوا في مشروع المقاومة، وسمعتهم هذا الكلام، إذا هل هذا هو الضعف! كلا وحاشا.

ثالثا : أي ضعف وترون الملايين من الفلسطينيين والعرب والمسلمين يضعون صور الشيخ احمد ياسين على رؤوسهم، ليس إلا تأكيدا على أن هذا الشيخ المقعد المجاهد الذي أعطى دمه ، إنما هو نموذج القوى العظمى التي تستمد قوتها من الله تبارك وتعالى، إن القوة البشرية التي كانت غير قادرة على أن تهش ذبابة عن وجهها، كانت تحرك الملايين من اجل تحرير فلسطين أما الرد فهو قادم بإذن الله تبارك الله وتعالى من اجل سياق التحرير بإذن الله.

رابعا: أين الضعف عندنا أو عندهم، فليخرجوا المستوطنين ليذهبوا إلى الأسواق وليروا ما الذي ينتظرونهم، أنهم يختبئون، ويقولون نحن نحتمي بالاختباء، نحن لا نختبئ ، الاختباء هو خوف، ونحن لا نشعر الخوف أبدا، لا نشعر بالخوف إلا من الله سبحانه وتعالى، وبالتالي عندما تتوقف الفرصة بإذن الله سيبكون انتقام الله أولا و أخيرا.

و قال الزهار " أيها الأخوة الأحباب .. طلب منا الأخوة أن لا نعطي اليهود فرصة لكشف أوراقنا، فقرر بالأمس ملء الفراغ التي خلفته هذه الشهادة العظيمة للدكتور القائد الحبيب الزميل على النفس على كل إنسان عرفه عبد العزيز، وتقرر ألا يعلن عن القيادة الجديدة، استجابة لنداء أخواننا في الخارج واستجابة لرأي الجمهور ، طالبنا منذ اللحظة الأولى حتى بعد استشهاد الشيخ ألا نعلن عن اسم القائد الجديد .

و شدد الزهار على أن حركة حماس ليست قيادة شخص ولا قيادة ثلاثة أو أربعة إنها مؤسسة تؤسس دولة باذن الله تعالى أخذا بالشورى وتحكم برأي أصحاب الرأي و أصحاب المشورة، أيها الأخوة الأحباب صعب على مثلي عاش نصف حياته تقريبا مع الدكتور عبد العزيز الرنتيسي أن يقف هذا الموقف وهو دائما تفاءل في الخير ، أسال الله تعالى أن يجمعنا به وأخواتي في الجنة.

و قال " أيها الأخوة الأحباب الله تبارك وتعالى يختص كان عبد العزيز رجلا بمعنى الكلمة ، عندما هاجمته رجال الضرائب أبى أن يدفع قرشا واحدا ودخل السجن بدل ذلك ، عندما كان طبيبا نزع آلاف الآهات من على شفاه الاطفال في خانيونس وغزة، أسأل الله تعالى أن يكون له ثواب في هذه، وعندما كان في السجن كان قائدا ومعلما ومربيا وعندما كان في المستشفيات كان كذلك، وعندما كان في المؤسسات غير الطبية كان كذلك، وهو كذلك أيضا في استشهاده.

و أضاف " أيها الأخوة الأحباب عندما يكتب تاريخ فلسطين، سوف يكون لهذا الحركة المجاهدة نصلها بإذن الله تعالى ليكون نورا للرجال من بعدها وعندما يكتب لنا بإذن الله الشهادة سيكون ذلك هو الفوز العظيم صعب علينا أيها الأخوة الأحباب أن نودع أخانا وحبيبنا وقادنا وزميل عمرنا ولكن الذي يهون علينا انه نال إحدى الحسنيين .

و استطرد بالقول " رسالة نرسلها إلى شعوب بوش من يؤمن منكم بان خيار المقاومة لن يسقط ألا برفع على كلمة لا الله إلا الله على القدس فليقل الله اكبر ولله الحمد...... هذه نصر عزتنا ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:44 pm

الشيخ المجاهد عمر حمدان:

وأكد الشيخ عمر حمدان أحد قيادي حركة المقاومة الإسلامية على ان مسيرة المقاومة في فلسطيني ستواصل تشبثها بخيار المقاومة ونهج الجهاد ونهج شيخ فلسطين الشهيد أحمد ياسين ونهج الشهيد القائد عبد العزيز الرنتيسي .

وخاطب الشيخ عمر حمدان الجماهير قائلاً: نؤكد لكم كما أكد شهيدنا أن خيارنا هو خيار المقاومة ونهجنا نهج الجهاد وأن برنامجنا هو برنامج المقاومة ... ولا سبيل للتصدي للعداون إلا بالمقاومة ، ولا سبيل لكرامتنا في بلدنا إلا أن نمتشق سيوف المقاومة".

وأشار الشيخ حمدان أن الله جعل العزة في ظلال السيوف ، وأنه لا عزة لأمة تركت سبيل الجهاد أن جميع الشعوب التي أرادت أن تحيا بحرية سلكت طريق الجهاد والمقاومة.

واعتبر حمدان أن الشعب الفلسطيني قوي وما زالت عنده قدرة على المقاومة ولا زال قادرا على التصدي .

الشيخ المجاهد محمد غزال:

ندد الدكتور محمد غزال، الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة الغربية بجريمة اغتيال الدكتور عبد العزيز الرنتيسي. وقال إنها لم تكن الأولى التي تستهدف قيادات الحركة، منوها إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي سبق واغتالت زعيم ومؤسس "حماس" الشيخ الشهيدأحمد ياسين في 22 آذار (مارس) الماضي.

وأضاف د. غزال أن "كافة كوادر وقيادات وأعضاء الحركة باتوا مستهدفين، وتترصدهم عيون الصهاينة أينما ذهبوا، وهي تجند أحدث ما توصلت إليه من تكنولوجيا والتطور للوصول إليهم"، مشددا على أن ذلك لن ينال من عزيمتهم أو إصرارهم على مواصلة مشوار الجهاد والمقاومة، حتى تحرير الأرض واستعادة الحقوق.

وأكد غزال أن حركة "حماس" لا تقوم على الأشخاص، حتى ولو كانوا من وزن الشيخ ياسين أو الدكتور الرنتيسي، وإنما تستمد قوتها من إيمانها بالله، ومن موقفها الصلب الصامد، ومن التفاف أبناء الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية من حولها، ومن حول الخيار الذي تمثله.

وأكد د. غزال أن رد كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس على "جرائم العدو الصهيوني بحق قادة الحركة وأبنائها قادمة لا محالة، وقد ثقل حسابها، وسيكون عقابها بمقدار ما ترتكبه من جرائم".

وأشار غزال إلى أن تصريحات الرئيس الأمريكي جورج بوش يوم الأربعاء الماضي تعتبر بمثابة ضوء أخضر لاستمرار عمليات الاغتيال والتصفية، التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق كافة قيادات الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركة "حماس"، مشددا على أ، ذلك لن يضعف من عزيمة المقاومة الفلسطينية على تحقيق النصر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:45 pm

نزال: عملية اغتيال الرنتيسي إنما تمثل امتداد للقاء شارون بوش


استشهد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي قائد حركة المقاومة الإسلامية حماس وابنه وأحد مرافقيه واصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين خلال عملية الاغتيال البشعة التي تعرض لها الدكتور عبد العزيز الرنتيسي مساء اليوم السبت 17-4-2004م، والجدير بالذكر ان الدكتور الرنتيسي كان قد تعرض الى محاولات اغتيال سابقة كان أخرها في العاشر من يوليو عام 2003م وكانت محاولة فاشلة.

قتل بدعم أمريكي:

ويعتبر اغتيال الرنتيسي تصعيد خطير من حكومة الإرهابي شارون بدعم أمريكي من حربها ضد حركة المقاومة الإسلامية حماس حيث استشهد في تلك المحاولة الجبانة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي قائد حركة حماس في قطاع غزة و نجله محمدا – 25 عاما – و مرافقه أكرم نصار – 36 عاما – من سكان حي الزيتون بغزة عندما قصفت السيارة من نوع سوبارو كانت مارة قرب شارع الجلاء بغزة بعدة صواريخ .

حرب مفتوحة:

ومن جهته أكد محمد نزال ممثل حركة حماس من بيروت أن اغتيال الرنتيسي يؤكد أن هناك إصرار صهيوني على استكمال العملية الإرهابية البشعة بحق قيادات حماس وهذه العملية تضاف الى جريمة اغتيال ياسين قبل شهر فشارون يريد من قطاع غزة أن يكون نظيفا من القيادات المخلصة للشعب الفلسطيني في القطاع وخصوصا قيادات حماس.

واكد نزال ان المطلوب ان تتعاظم كل الجهود لمواجهة هذه الحرب المفتوحة المستمرة ان المسيرة ستكون معبدة بالدماء وستواجه عقبات كبيرة ونسال الله ان يعيننا في مواجهة هذه المسيرة وعملية اغتيال الرنتيسي انما تمثل امتداد للقاء شارون بوش فهناك ضوء اخضر أمريكي لاغتيال رموز الشعب الفلسطيني وقادة حماس.

ليس من خيارات أمام حماس سوى أن تدافع عن نفسها وان ترد على هذه الجرائم البشعة فهذا خيار قوى المقاومة في شعبنا.

ووجه نزال خطابه للصهاينة قائلا: "اذا كانوا يظنون ان اغتيال الياسين والرنتيسي سيوقف مسيرتنا فهم واهمون فحماس مستمرة في طريقها مسيرتها رغم عظم المصاب الذي اصابها اليوم واصابها قبل شهر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
سراج الأقصى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1218
نقاط : 1731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين   الإثنين مايو 25, 2009 11:47 pm

زوجته: عبد العزيز الرنتيسي كان ذليلا للمؤمنين عزيزاً على الكافرين

اليوم تمر الذكرى الخامسة لاستشهاد أسد فلسطين الدكتور عبد العزيز الرنتيسي الذي كان له باع طويل في السياسة والطب والدعوة ، وحظى الشهيد بشعبية واسعة لما كان يتميز به من جرأة وقوة وقدرة نادرة على الخطابة المؤثرة يشهد بها الجميع، "فلسطين " تحاور زوجته المتواجدة حاليا في العاصمة اللبنانية بيروت للوقوف على الملامح الخفية لشخصية الرنتيسي الأب والزوج والإنسان ..

وتقول زوجته أم محمد الرنتيسي:" الدكتور كان شخصية إسلامية متكاملة استطاع بفضل من الله أن يفهم القرآن ويتدبر آياته ويقتدي برسول الله، صلى الله عليه وسلم، في كافة أمور حياته داخل البيت وخارجه(...) فهو طبيب متميز ومتواضع مع أبناء شعبه ومتفانٍ في خدمتهم وحريص على إسعادهم ويبذل ما يستطيع لأجل ذلك".

"كان الشهيد الرنتيسي يتميز بالعزة والإباء والحياء الشديد رغم قوته التي يشهد الجميع فيها والرحمة لكل من حوله فهذه الصفات كانت سبب تذللـه للمؤمنين وعزته على الكافرين "تقول أم محمد .

وأضافت:" كان حريصا في تربيته لأبنائه في استخدام أسلوب التعزيز أكثر من العقاب على التزامهم بالخلق الحسن وحريص على بر أمه خافض الجناح لها لم أشهده يوما يرفع صوته عليها..وكان المدلل لبناته كما الأولاد والمكرم الحريص على التوجيه من خلال المعاملة الحسنة والتعامل مع أبناء شعبه ".

مواقف وصفات

وفي معرض ردها على سؤال حول مواقف مميزة في حياته قالت :" إن إحدى السيدات قالت لى ذات مرة عندما توجهت إلى المستشفى تحمل ابنها الذي كان في حالة إعياء شديد ورآه الدكتور الشهيد حمله وصعد به على الدرج بسرعة ورغم أن الطفل تبرز عليه إلا أنه لم يأبه بذلك، فهمُّه الوحيد هو إنقاذ حياة الطفل"، مشيرة إلى موقف آخر يدل على الحياء ذكره أحد الذين سجن معه وهو أيمن البطنيجي حيث إن الرنتيسي عندما كان في السجن تعرض لنزلة برد حادة وسأله الطبيب عن السبب فقال :"لقد تحممت بماء بارد "، فسأله البطنيجي-بعد أن ذهب الطبيب -:" لماذا تتحمم بماء بارد ؟أليس عندك سخّان؟"، فأجابه :" لدي واحد ، ولكنه قد تعطل وأنا طلبت منهم مرة واحدة أن يصلحوه واستحييت أن أطلب ثانية ".

باع حياته لله !

وتضيف أم محمد :"كان عزيز النفس فعندما كان في السجن وكنا نسأله ماذا تريد لا يطلب منا شيئاً وكنا نعرف ماذا يحتاج من خلال طلبات الأسرى من أهاليهم "، ملفتة إلى أن أبناءه لم يفتقدوه خلال الاسر فقط بل وهو خارجه لأن وقته كان يمضي بين الطب والدعوة .

وقالت :"لقد حرصت على تربية أبنائي من خلال المسئولية التي أوكلت لي من رسول الله الذي قال :"كلكم راع ومسئول عن رعيته فالمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها"، فأخذتها على عاتقي لتخفيف المسئوليات عنه وتوفير كل سبل الراحة له ".

وتضيف :"كانوا يعرفون أن أباهم يقدم رسالة فكان يعتزون بها ويقدرون أنهم افتقدوه من أجلها لذلك كان يتحملون غيابه كنوع من المشاركة له في معاناته (..) وكنت حريصة على عدم وجود أي نقص في البيت حتى في الأعياد لكي لا يشعروا بغياب أبيهم".

وتشير أم محمد إلى أن زوجها كان يقضي يومه وليلته من خلال الآية الكريمة "قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين" فيحمل رسالة الجهاد والدعوة إلى الله في التعامل مع المرضى وفي البيت في التعامل مع أمه وزوجته وجيرانه حيث كان يشاركهم في أفراحهم وأتراحهم وحريصا على صلة رحمه ولو ليلا ومشاركة أبناء شعبه في مختلف المناسبات..

أمنيته الشهادة

وعن افتقاده لرفاقه الذين سبقوه إلى الشهادة وخاصة الشيخ أحمد ياسين ، قالت :"كان يظهر عليه الحزن بل كان يبكي في بعض الأحيان و لكنه فهم رسالته والدعوة جيدا وأنها ماضية أما الأفراد فيذهبون فأيقن أن عليه أن يواصل المسير حتى يلتقي بهم في الجنة "، مشيرة إلى أن أمنيته كانت أن يدخله ربه الجنة وكان يبتغى من عمله رضا الله عنه وكل ما يفعله لإعلاء كلمة الله وإظهار الدين وتحرير بيت المقدس.

وكانت قضية الأسرى تشغل تفكير واهتمام الدكتور الشهيد ، تقول أم محمد :"كان دائما يردد بأنه لن يرتاح له بال حتى يخرج آخر أسير من سجون الاحتلال ..والأسرى كافة أعزاء على قلبه".

وتبين أم محمد بأنهم لم يكونوا يلاحظون عليه أي علامات تدل على قرب استشهاده إلا أنهم كانوا موقنين بأنه رهن كل حياته للاستعداد لهذا اللقاء ، قائلة :"قبل استشهاده جاء لزيارتنا بعد فترة من المطاردة وكان في غاية السعادة لأنه استلم ادخاره من الجامعة وقضى ما عليه من ديون وانفق في سبيل الله ما قدر له وأعطانا ما تبقى من المبلغ وقال هذا لزواج ابننا أحمد –الذي تمت خطبة عروسه قبل استشهاد الدكتور بساعة-ثم خرج مودعا لنا وهو ينشد "إن تدخلني ربي الجنة هذا أقصى ما أتمنى "".

ووجهت أم محمد رسالة إلى الشباب بالاقتداء بالدكتور كنموذج حي في فهم القرآن و الاقتداء برسول الله وتطبيق ذلك داخل البيت وخارجه، داعية إياهم إذا أرادوا أن يقصروا الطريق لتحرير بيت المقدس أن يقووا صلتهم بالله من خلال قيام الليل كما كان يفعل الدكتور الشهيد الذي كان يقيم الليل بأجزاء من القران.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://zmas.ahlamontada.com
 
أسد فلسطين " رنتيسي " الذكري الخامسة لإستشهاده ... ثبات .. اقدام .. يقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» °¨°°o°°¨" آآآآآآآآآخر صيحات الشعر القصير °¨°°o°°¨"
» يـلآإ تعـآلو تعلـموا اللغه الإيرآنيــه ^^"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فجر الاقصى الإسلامي :: ][][§¤°^°¤§][ القسم الفلسطيني ][§¤°^°¤§][][ :: منتدي فجر الاقصى للشهداء-
انتقل الى: